اجتمع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الأربعاء، في القصر الرئاسي مع نائب رئيس ومدير عام شركة تازيازت موريتانيا المحدودة دايف هندريكس،

وناقشا وضعية الشركة والعلاقة التي تربطها بالسلطات الموريتانية،
وبحسب موقع "صحراء ميديا" فقد عبر المدير العام للشركة خلال اللقاء عن تهنئته لولد الغزواني بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية، وعلى ثقة الشعب الموريتاني التي منحه.

وأكد هندريكس أن شركة كينروس، وهي الشركة الكندية المالكة لشركة تازيازت، ما تزال «ملتزمة بمواصلة مساهمتها في تطوير القطاع المعدني في موريتانيا».

وأشار إلى أن الدور الذي تلعبه شركة كينروس في دعم وتطوير الاقتصاد الوطني «يتم بالتعاون الوثيق مع الدولة الموريتانية».

كما ناقش الرجلان الاستثمارات التي ستضخها الشركة الكندية في توسعة منجم تازيازت، وتحدث المدير العام للشركة عما سماه «الآفاق المواتية لتطوير منجم تازيازت وما يشتمل عليه من فوائد إيجابية على موريتانيا».

وتستحوذ الشركة الكندية على منجم تازيازت للذهب، وذلك بموجب اتفاق مع السلطات الموريتانية، وهو واحد من أغنى المناجم بالذهب في غرب أفريقيا، ويعد من أهم الاستثمارات التي قام بها عملاق الذهب الكندي في أفريقيا.