سير حزب الاتحاد من أجل الجمهورية قافلة إغاثية تحمل مواد غذائية وأغطية وافرشة وناموسيات نحو مدينة سيلبابي عاصمة ولاية كيدي ماغا المنكوبة جراء الفيضانات وتبلغ قيمت المساعدات ثمانية ملايين أوقية جديدة.


وقد انطلقت القافلة مساء اليوم من المقر الاجتماعي للحزب وتضم ستة شاحنات نقل كبيرة.

وتنضاف هذه الجهود للمساعدة الأولية التي قدمتها الحكومة وحزب تواصل وبعض المنظمات الأهلية.

وقد أكد الحزب أن الهدف من هذه المساعدة هو تجسيد تضامنه مع المواطنين المتضررين من الفيضانات، ومشاركتهم تحمل أعباء الظروف التي خلفتها الفيضانات والأمطار التي عرفتها الولاية خلال الأيام الماضية، ومن أجل إشاعة وتكريس قيم التضامن والمسارعة لمؤازرة ومساعدة المواطنين.
وتقدمت قيادة الحزب باسم كافة مناضليه إلى أسر الضحايا بأحر التعازي وصادق المواساة وتتمنى على الله أن يشفي جميع المصابين في هذه الحادثة .

كما عبرت قيادة الحزب عن تشكراتها لرجال الأعمال على تقديم العون للحزب و تضحيتهم وتلبيتهم لنداءاته ونداءات الوطن وفق تعبير إيجاز صحفي للحزب.