من المتوقع أن يعلن النائب البرلماني والمرشح السابق بيرام الداه اعبيد عن تشكيل إطار سياسي يشمل تحالف الصواب وحركة إيرا وذلك بعد فوزه بالمركز الثاني في الانتخابات الرئاسية 22 يونيو 2019.


ولد اعبيد الذي اضطر للتحالف مع حزب الصواب للحصول على شرعية حزبية تمكنه من الترشح في الانتخابات البرلمانية والمحلية يسعى لاستغلال أجواء ما بعد الانتخابات التي منحه خلالها الناخبون قرابة 20 بالمائة من الأصوات وذلك لتشكيل إطار سياسي يجمع أنصاره في حركة إيرا وحزب الصواب الذي تحالف معه.

هذا الإطار الجديد قد يكون على شكل حزب جديد يتزعمه بيرام شخصيا وهو ما يتطلب توافقا مع السلطة التي كانت قد رفضت في السابق ترخيص حزب له. وقد يكون من خلال إعادة هيكلة حزب الصواب وتغيير اسمه وخاصة توجهه السياسي الذي يمثل عائقا بالنسبة لكثير من أنصار بيرام للاندماج في الحزب.