أظهرت المهرجانات الختامية في نهاية الحملة الانتخابية العديد من الوعود والطلبات وبعضهم تحدث عن حصيلة حملته الانتخابية التي تختتم بعد دقائق على كافة ولايات الوطن.


غزواني: عشنا حملة انتخابية مسؤولة بفعل وعي المواطنين

دعا المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني إن موريتانيا عاشت حملة انتخابية مسؤولة بفعل وعي مواطنينها واستشعارهم أهمية الأمن كمعطى لابد منه لصيرورة المسار الديمقراطي؛ داعيا  المواطنين إلى التصويت بكثرة على خيار الإجماع الوطني، بصفته الخيار الذي يكفل لموريتانيا أمنها وتقدمها؛ ويعزز المكتسبات ويحافظ على ما تحقق في الماضي.

جاء ذلك خلال مهرجان حضره عشرات الآلاف مساء اليوم بساحة المطار القديم في نواكشوط، ساعات قبل اختتام الحملة الممهدة  للانتخابات الرئاسية التي ستجرى السبت القادم.

حضر المهرجان الرئيس محمد ولد عبد العزيز، الذي طالب المواطنين بالتصويت للمرشح محمد ولد الغزواني؛ ووعد غزواني ساكنة نواكشوط بإنشاء سكة قطار تساهم في حلحلة الاختناقات المرورية؛ وقال غزواني إن من يقدمون أنفسهم اليوم كمشاريع منقذين للبلد، سبق وأن جربوا، وكانت حصيلة أدائهم سلبية؛ مؤكد أن خطاب التطرف والتشدد خطاب غير مجد؛ ولا يخدم البلد.

واستعرض غزواني نقاطا من برنامجه الانتخابي؛ من بينها على وجه الخصوص؛ أفكاره في إصلاح التعليم وخلق مدرسة جمهورية؛ وملامح من رؤيته لتعميم الخدمات الصحية على المواطنين اينما كانوا؛ وسعيه للقضاء على الحواجز التي تفصل بين المواطنين عن طريق تبني سياسات إنصاف وتمييز إيجابي بين المواطنين لصالح الطبقات الهشة.

 

ولد ببكر: جولتي في البلد مكنتني من الاطلاع على الوضع المزري

أكد المترشح سيدي محمد ولد بوبكر أنه جولته في البلد مكنته "من الاطلاع على الوضع المزري الذي يعيشه أغلب الموريتانيين، كما مكنتني من الوقوف على رغبتهم العارمة في التغيير، ويمكنني الآن أن أقول بأنني أصبحت بعد جولتي هذه على اطلاع تام على ما يعانونه من مشاكل" على حد تعبيره.

وأكد ولد ببكر أنه ليس "طامحا للوصول إلى السلطـة لأطماع شخصيـة، أو لثراء أو شهرة بل للاستجابة لتطلعاتكم وتحقيق آمالكم"

وأضاف "لقد شعر النظام بأن رسالتنا إلى الشعب الموريتاني قد وصلت، وبأنكم مصممون على التغيير حيث تضاعفت المحاولات اليائسة للوقوف في وجه رغبتكم في التغيير. وبلغت هذه المحاولات ذروتها بمشاركة أشخاص غير معنيين بالحملة في مجرياتها" على حد تعبيره.

ودعا ولد ببكر ناخبيه إلى "اليقظة الفاعلة لمواجهة محاولات التزوير التي دأب عليها النظام القائم من خلال مصادرة إرادة الشعب، فالشعب حر ولن يقبل تزوير إرادته، ومن هنا فإن دوركم كمواطنين واعين أساسي لإفشال هذه المحاولات" على حد تعبيره.

مضيفا "إنكم مطالبون بفضح كل محاولات التزوير من خلال الصحافة ووسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة التصويت بالنيابة وشراء الذمم وبطاقات التعريف لحرمان أهلها من التصويت لصالح التغيير. أما من أرغمته الظروف على التفكير في بيع صوته أو بطاقة تعريفه فعليه أن يمتنع عن ذلك لأنه إنما يضيع مستقبله ويقضي على أي أمل في التغيير.

 

بيرام: النظام مصر على محاولة التلاعب بإرادة الناخبين

قال المرشح الرئاسي بيرام ولد اعبيد إن النظام الحاكم مصر على محاولة التلاعب بإرادة الجماهير، وذلك عن طريق ما اسماه "اللجنة المستغلة".

ودعا ولد اعبيد خلال مهرجان اختتام حملته في ساحة المعرض بالعاصمة نواكشوط أنصاره الجماهير لليقظة، وللحرص على الإدلاء بصوته في الانتخاب يوم التصويت، والذي وصفه بأنه هو يوم النصر، ويوم دخول القصر.

وأكد ولد اعبيد أن الحملة الانتخابية ومهرجاناتها أثبتت أن الجماهير اختارت بيرام رئيسا للجمهورية الإسلامية الموريتانية؛ وأشار إلى أن ولد أعبيد الرئيس المنتهية ولايته والمرشح الرئاسي محمد ولد الشيخ محمد احمد الغزواني فشلا فشلا ذريعا في المهام التي تولياها..

 

ولد مولود: الوطن تعرض لحملة تدمير وتفقير وتهجير

أكد المترشح محمد ولد مولود إنه ترشح من أجل إنقاذ الوطن والشعب لان هذا الوطن تعرض لحملة تدمير وتفقير وتهجير خلال العشرية الاخيرة على حد وصفه؛ وتعهد بإنقاذ المزارعين والمنمين والعمال خاصة عمال اسنيم التي تعرضت هي الأخرى خلال العشرية الماضية للنهب المستمر تسبب في وقوفها على حالة الإفلاس؛ مبرزا ان برنامجه الانتخابي يتضمن وضع استراتيجية خاصة بهذه الشركة من اجل ضمان تسييرها تسييرا معقلن بشكل يضمن الاستفادة منها بشكل أكبر .
وأشار المترشح الى ان برنامجه الانتخابي يتضمن كذلك انتشال قطاع الصيد من الوضعية المزرية التي يعيشها عبر توفير قروض للصيادين والدفاع عنهم والمحافظة على حقوقهم من منافسة غير شرعية من طرف الأساطيل الأجنبية ودعم الأسطول الوطني من خلال آلية تضمن تجديده ؛ متعهدا بتخصيص 100مليار أوقية لمكافحة البطالة في صفوف الشباب والعناية بالنساء عبر ولوجها لمراكز القرار والتمييز الإيجابي لصالح النساء في مجال الوظائف كما تعهد برفع الحد الأدنى للأجور بشكل معتبر ورفع رواتب الموظفين وزيادة اجور المعلمين والأساتذة ولأطباء وكال الدولة .

 

كان حاميدو بابا:  نريد جيش جمهوريا ليس مسيسا

المترشح كان حاميدو بابا اختار الحديث عن الجيش الموريتاني معتبرا إنه يريد لموريتانيا جيشا جمهوريا، جيشا يحمينا، ويعود إلى الثكنات العسكرية ويبقى فيها، ولا نريد جيشا مسيسا، بل جيشا يخضع للسلطة المدنية" على حد تعبيره.

وتحدث كان حاميدو بابا الذي اختار ختام حملته من حي البصرة بمقاطعة السبخة بولاية نواكشوط الجنوبية عن حاجة البلاد إلى التغيير، وبشكل فوري، داعيا الجماهير إلى انتهاز فرصة الانتخابات الرئاسية وتجسيد التغيير من خلال التصويت يوم السبت القادم.