أوردت مصادر خاصة "للبيان الصحفي" أنه تم طرد النائب سيدي بابه ولد اللهاه من اجتماع المرشح محمد ولد الغزواني مع منتخبي ولاية آدرار الذي تم ليلة

البارحة، وحضره منتخبو مقاطعة وادان،  وذلك خلال زيارة المرشح لعاصمة ولاية آدرار  في إطار الحملة الانتخابية.
وبحسب المصادر فإن منع النائب سيدي باب ولد اللهاه من اجتماع المرشح بمنتخبي وأطر وادان كان استجابة لطلب حلف المنتخبين في وادان الذين رفضوا حضور سيدي باب للاجتماع المذكور نظرا لكونه لم يعد من منتخبي الولاية. أو مقاطعة وادان.


وبدأت الحادثة عندما بدأ المنتخبون في آدرار عقد اجتماع في منزل نائب مقاطعة أطار وبدعوة ورئاسة رئيس المجلس الجهوي لولاية آدرار من أجل التحضير للقاء المرشح، لكن المنتخبين في وادان لاحظو وجود سيدي باب ولد اللهاه في الحضور،- ويبدو أن ذلك كان بدعم مع بعض المنتخبين في آدارار - فأصر منتخبي وادان على رفض وجود ولد اللهاه ضمن المنتخبين في الاجتماع المحضر للقاء المرشح. لكونه لم يعد من منتخبي الولاية.

فاضطر الاجتماع إلى رفع الجلسة بسبب إصرار منتخبي وادان على رفض حضور الاجتماع وهو مادفع  سيدي باب ولد اللهاه - يقول المصدر- ـ إلى توجيه شتائم لعمدة وادان محمد محمود ولد أمية، الذي لم يرد عليه..

وخلال توجه الجميع إلى الفندق الذي سيحتضن لقاء المرشح بالمنتخبين في الولاية رفض منتخبي وادان كذلك الدخول إلى القاعة التي تحتضن الاجتماع مع المرشح والتي يبدو أنه دخلها سيدي باب ولد اللهاه بتغطية من جهات ما، وأصر منتخبي وادان على رفض الدخول ما دام سيدي باب ولد اللهاه موجودا في القاعة، مهددين بالإنسحاب والعودة إلى وادان، وقد علم المرشح بالأمر فوجه أوامره بطرد سيدي باب ولد اللهاه من القاعة فورا، وأمر بتخصيص أماكن أمامية في القاعة لمنتخبي وادان إكراما لهم وتقديرا لمكانتهم، وتم اللقاء بهم وطرد سيدي باب ولد اللهاه من الأجتماع تنفيذا لما أصر عليه منتخبي وادان، وهم نائب رئيس المجلس الجهوي مولاي الزين ولد أحمد شريف، وعمدة وادان محمد محمود ولدأميه، ونائب المقاطعة أحمد ولد أسلميان،