سهرة انتخابية داعمة لمرشح  الإجماع الوطني محمد ولد الغزواني شهدها ليلة البارحة حي "الكُّاره" ببلدة "تنللبه" التابعة وادان نظمتها الحملة الوطنية للمرشح وحضرها جمع غفير من السكان.


وشكر رئيس القسم الحاضرين علي توافدهم ودعمهم الحاشد للمرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد  ولدالغزواني خلال كلمة القاها أمام السهرة.
أما منسق المقاطعة في حملة المرشح محمد ولد الغزواني فقد شكر الحاضرين علي دعمهم والتفافهم حول مرشح الاجماع الوطني
كما شكر باسمهم الرئيس محمد ولد عبد العزيز علي ما انجزه خلال العشرية الماضية مستعرضا أمثلة  على انجازاته في جميع الميادين كالصحة والاسكان والتعليم والثقافة والنقل. كما شكره باسمهم لترشيح محمد ولد الغزواني باسم الاغلبية. معتبر أن المرشح محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني يعتبر صمام أمان البلد نظرا للإنجازات التي تحققت.
منسق حملة المرشح على مستوى البلدية محمد ولد المختار شكر هو الآخر السكان على توافدهم ودعهم للمرشح مشير إلى أن مرشح الاجماع لديه حلولا  جذريه لمشكل البطالة ومحاربة الفقر والفوارق الاقتصادية والاجتماعية  بين المواطنين.
وشكرت منسقة النساء في حملة المرشح محمد ولد الغزواني كذلك في كلمتها أمام السهرة الحاضرين وخصت بالذكر حضور المرأة المتميز، مطالبة منهن التوافد في الساعات الاولي من صبيحة الـ 22من الشهر الجاري  لانتخاب مرشح الاجماع الوطني لما يوليه للمرأة في برنامجه الانتخابي.
وشكر منسق حملة وفي كالشباب الحضور اللافت  للشباب ووصفهم بالقلب النابض في المجتمع ومعولا علي حماسهم ودورهم في التحسيس  والتصويت للمرشح الاجماع علي اساس ما يوليه من اهمية كبيره  للشباب في برنامجه الانتخابي. كما تطرق سيدي الخير ولد الناتي الي المؤهلات العلمية  التي يتمتع بها مرشح الاجماع الوطني وخاصة مسيرته  المهنية الحافلة بالعطاء والبذل.
رئيس المجلس  الجهوي لولاية آدرار مولاي الزين ولد أحمد شريف شكر  السكان  والفرقة الفنية علي   الحضور مبرزا محاور من برنامج المرشح  تتمحور حول دور المرأة والشباب في برنامج المرشح معتبرا ان انتخابه يمثل الضمان الاساسي  لما تحقق من انجازات.
وشكر نائب المقاطعة أحمد ولد اسلميان من جهة الحضور مذكرا بالدور الذي لعبه المرشح في التحسين من وضعية الموسسة العسكرية التي تولي ادارتها مقارنا وضعيتها ما قبل 2009 بالوضعية اليوم التي تعتبر فخرا لكل مواطن.
العمدة من جانبه شكر الحاضرين علي تواجدهم في الوقت المناسب مشيد بما تحقق في العشر السنوات الماضية واعتبر أن مرشح الاجماع الوطني يمثل الضمانة للمحافظة علي المكاسب المحققة والتي سيبني عليها لتعزيز مكانة موريتانيا علي كل الاصعدة.
 وفي  مداخلات للفاعلين اعربوا جميعا عن دعمهم ومساندتهم وانتخابهم للمرشح الاجماع الوطني صبيحة الاقتراع يوم ال22 يونيو الجاري.