تواصل حملة مرشح الإجماع الوطني محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني في وادان لليوم الرابع على التوالي انشطتها التحسيسية لحث الناخبين في المقاطعة على التصويت بكثافة للمرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني، وذلك بتنظيم سهرة انتخابية جماهيرية في بلدة "تنللبه"

التابعة لوادان.
وقد نظم السهرة حلف المنتخبون بحضور منسقي الحملة الوطنية للمرشح على مستوى المقاطعة والبلدية بالإضافة إلى بقية أعضاء وفد منسقي حملة مرشح الإجماع الوطني.
وشهدت الأمسية حضورا جماهيريا معتبرا يتقدمه الوجهاء والاعيان وتميزت بإلقاء عدة كلمات جدد خلالها الحضور دعمهم القوي لمرشح الاجماع الوطني مثمنين ما تحقق في العشرية الإنجازات معبريت عن أملهم الكبير في إكمال المسيرة وإنجاز بعض المشاريع الحيوية من طرق وتعليم وغيرهم من المشاريع المهمة.
المنسق الجهوي للحملة الوطنية للمرشح افتتح المداخلات معبرا عن ضرورة تكاتف الايدي والجهود من اجل تمكين المرشح من تحقيق الفوز بنسبة عالية لا تقل عن تسعين بالمائة وتحدث بشكل مفصل عن برنامج مرشح الإجماع لما يشكله من طمأنة للساكنة بنيل كل الحقوق وتكملة الإنجازات التي تحققت في العشرية.
بدوره  عبّر منسق الحملة على مستوى البلدية عن الشكر الخالص علي الاستقبال من طرف ساكنة تنللبة مضيفا أن اهتمام الساكنة انما هو دليل علي المستوي الفكري والحضري علي انجاح المرشح مشددا في مداخلته على دعوة كل الفئات وخاصة الشباب إلى بذل قصار جهدهم لإنجاح المرشح بكافة الوسائل.
منسقة حملة النساء امينة منت سيدي عثمان أوضحت بدورها أن دور النساء دور اساسي وهام في المجتمع كما في الحملة وقد شكرت النساء علي حضورهم المميز  ودعتهن إلى القيام بدورهن علي اكمل وجه لإنجاح المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.
أما رئيس المجلس الجهوي لولاية آدرار السيد مولاي الزين ولد مولاي محمد فجدد الترحيب بالضيوف معبرا على العرفان بالجميل للمرشح محمد ولد الغزواني خلال زيارته الأخيرة لوادان حيث خص المنتخبين في المقاطعة بلقاء خاص دام ساعات.
كما استعرض رئيس المجلس الجهوي خلال مداخلته أمام حضور سهرة "تنللبه" الانتخابية  البرنامج الانتخابي الواعد للمرشح مشيرا إلى أنه يلبي كل ما تطلبه الساكنة والمدينة من منافع علي كافت الأصعدة، مضيفا أنه وباسمه وباسم ساكنة وادان مسرور لما قد قاله المرشح عند زيارته لوادان "انه لشرف ومشرفة ان اكون في وادان" انتهى الاستشهاد.
اما منسق الشباب فقد اشار بدوره إلى أهمية دور الشباب في حملة انجاح مرشح الإجماع بطاقتهم البدنية والفكرية داعيهم علي بذل جهدهم في ما يساعد في انجاح هاذا المرشح بالتحسيس وشرح كيفية اجراء التصويت.
وعبر النائب احمد ولد اسليمان عن الترحيب بأعضاء منسقية المرشح والوفد المرافق لهم معددا كل الإنجازات التي تحققت او هي في قيد الإنجاز في العشرية الماضية داعيا كل فآت الوادانيين إلى ترسيخ تلك الإنجازات والبناء عليها ببرنامج المرشح الذي توعد فيه كل ما يخص من ترقية وازدهار التنمية والقضاء علي الفقر.
رئيس قسم الحزب من اجل الجمهورية اسلم ولد الشرقي رحب بدوره بالبعثة وذكر الإنجازات التي تمت في العشرية الماضية  والتي من بينها  المستشفى الجهوي في اطار وسد في "واد سكليل" وشركة التمور والمخبر الذي تتم فيه معالجة آفات النخيل داعيا الي متابعة هاذا المنهج البناء وذكر ان كل ساكنة وادان مع مرشح الإجماع.
وشكر منسق حملة المرشح على مستوى البلدية الحضور الكثيف علي الضيافة الأكثر من رائعة واكد علي بذل الجهود في انجاح المرشح بأكبر نسبة ممكنة وذكر العشرية الماضية واصفها بعشرية الإنجازات مطالبا بإنصاف ما تحقق في العشرية من انجازات تذكر فتشكر مبشرا بأن المرشح سيكمل ويحقق كل تلك الإنجازات والمساوات فيها.
وشهدت سهرة "تنللبه" كذلك الانتخابية عروضا وانعاشات فنية على شرف الحضور والضيوف وساكنة القرية.