نقل عن مصادر مطلعة إن اللجنة المستقلة للانتخابات تدرس تمديد الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي أسبوعا آخر

.
وحسب تلك المصادر، فإن الأيام الأخيرة من الإحصاء شهدت إقبالا كبيرا على مكاتب التسجيل خاصة ممن يضافون أول مرة على اللائحة أو من يريدون تغيير مكاتبهم السابقة.
وانتظمت طوابير كبيرة في الأيام الأخيرة أمام مكاتب التسجيل في المقاطعات والمدن ذات الكثافة السكانية مثل مقاطعة عرفات في انواكشوط ومدينة كيفه عاصمة لعصابه وغيرها.
وتنتهي فترة الإحصاء اليوم الثلاثاء 14 مايو عند منتصف الليل ، لكن هذا اليوم مخصص فقط لنزلاء المستشفيات، أما المواطنون العاديون فقد انتهى الإحصاء بالنسبة لهم.
إلى ذلك أفادت المصادر بأن اللجان المكلفة بحذف الوفيات من اللائحة الانتخابية والتي تعمل بالتنسيق بين اللجنة والحالة المدنية مازالت تواصل أعمالها.