عقد المجلس الجهوي لولاية آدرار يوم الجمعة اجتماعه الدوري الثاني، برئاسة رئيسه يحيى ولد عبد القهار، ونائب الرئيس ومقرر المجلس مولاي الزين ولد أحمد أشريف، وبحضور والي ولاية آدرار الشيخ ولد عبد الله ولد أواه.


وتضمن جدول الاجتماع الذي عقد في مباني ولاية آدرار مناقشة الميزانية والمصادقة عليها بالإضافة إلى خطة العمل التنموية للجهة بالتعاون مع السلطات الإدارية والبلدية في ولاية آدرار، مثل عمد البلديات والمنتخبون.
وكان حضور أعضاء المجلس الجهوي لعقد اجتماعهم الجديد في ولاية آدرار فرصة نظم خلالها أعضاء المجلس المنتمين للأغلبية اجتماعات على هامش الاجتماع الدوري للمجلس، وذلك للمساهمة في جهود التعبئة والتحسيس المتعلق بالإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي من أجل حث السكان على المشاركة في هذا الإحصاء لتأدية واجبهم الانتخابي.
وترأس كذلك الاجتماع التحسيسي الخاصة بالتعبئة من أجل الإحصاء الإداري رئيس المجلس الجهوي يحيى ولد عبد القهار، ونائب الرئيس مولاي الزين ولد أحمد شريف، بالإضافة إلى النائب الثاني والثالث على التوالي: محمد الغالي ولد المعيوف وعزيز بنت حبت.
كما شارك في اجتماع التحسيس جميع أعضاء المجلس المنتمين للأغلبية وهم 13 مستشارا جهويا من أصل 15 هو العدد الإجمالي للمستشارين الجهويين للولاية.
وعلى هامش انعقاد جلسات المجلس الجهوي استقبل أعضاء المجلس دفعة من خريجي جامعة نواكشوط العصرية في تخصص المعادن والجيولوجيا أثناء قيامهم حاليا بمسح جيولوجي على مستوى جهة آدرار، وقد حثهم رئيس المجلس وأعضائه على العمل والمثابرة مهمتهم التي تبرز خصوصية هذه الولاية التنموية والسياحية.
وزار رئيس المجلس ونوابه وأعضائه كذلك على هامش انعقاد دورته الجديدة متحف "أتوزكت" التراثي واطلع على ما يزخر به من تراث ثمين، وقد تعهد المجلس بدعم هذا النوع من المبادرات البناءة.