دخل الأساتذة العاملون في ثانويات موريتانيا، اليوم الاثنين، في إضراب عن التدريس على عموم التراب الوطني، يستمر لمدة ثلاثة أيام.


الإضراب الذي دعت له النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي، يهدف إلى الضغط على الوزارة الوصية من أجل فتح « حوار » حول مطالب الأساتذة.

ويرفع الأساتذة مطالب بتطبيق نظام الأسلاك وزيادة الرواتب وتوفير السكن، وهي المطالب التي رفعها الأساتذة خلال احتجاجات الأسابيع الماضية.
شارك هذا الموضوع: