تظاهر العشرات من أساتذة التعليم الثانوي أمام مباني وزارة التهذيب والتكوين المهني بالعاصمة نواكشوط صباح اليوم الثلاثاء 02 إبريل 2019، مطالبين بتحسين ظروفهم.

 



وحمل المتظاهرون شعارات من بينها: "كفاكم ظلما للأستاذ، كرامة الأستاذ فوق كل اعتبار، لا لتهميش الأستاذ، أساتذة متحدون".

 

 

وقال الأمين العام للنقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي أحمد محمود ولد بيداه إن صبر الأساتذة على ضعف الرواتب والعلاوات قد نفد، مشيرا إلى أن ما يتقاضاه الأستاذ في الوقت الحالي لا يلبي الحد الأدنى من احتياجات المأكل والعلاج والسكن.

 

وشدد ولد بيداه في حديث للأخبار خلال الوقفة على مضي النقابة في احتجاجاتها، كما لوح باستخدام كافة الوسائل المشروعة لتحقيق مطالب الأساتذة.

 

 

وعدد الأمين العام للنقابة من بين مطالب الأساتذة:

ـ زيادة مجزية في الرواتب والعلاوات

ـ توفير سكن لائق لكل أستاذ

ـ استحداث علاوات جديدة

 

وأهاب ولد بيداه بجميع الأستاذة للمشاركة في الحراك الاحتجاجي الهادف لتحسين ظروف الأستاذ المادية والمعنوية، داعيا النقابات التعليمية للتكاتف وتنسيق الجهود.

 

نقلا عن وكالة الأخبار