يعكف الشيخ سيدي محمد ولد الشيخ عبد الرحمن ولد الشيخ سيديا (الفخامة) على التحضير بشكل مكثف لاستقبال مرشح الرئاسيات محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني

خلال زيارته  لولايتي الترارزة ولبراكنة إبتداء من فاتح إبريل المقبل وذلك من خلال السهر على تعبئة أنصاره ومريديه لضمان نجاح لقاءات المرشح بالجماهير في المناطق المذكورة وكان المرشح محمد ولد الغزواني قد أدى  زيارة للشيخ الفخامة بمنزله في تفرغ زينه حضرها بعض الأعيان والوجهاء والأطر و الفاعلين السياسيين وقد تم ذلك في جو أخوي يطبعه الدعم للمرشح و الإشادة بإنجازات العشرية الأخيرة تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز 
ويعتبر الشيخ الفخامة أحد الأوفياء للنظام وأحد أبرز الداعمين للمرشح محمد ولد الغزواني
ويحظى الشيخ بدائرة تأثير متنامية تضم أعدادا كبيرة من الأنصار والمريدين والحلفاء في كل أنحاء الوطن
وخلال السنوات الأخيرة كانت قرية البلد الأمين، التي أسسها الشيخ الفخامة والتي تحتضن أكبر محظرة بمنطقتي الترارزة ولبراكنة، قبلة لكل الموريتانين الوافدين من كل ربوع  الوطن لحفظ كتاب الله وتعلم العلوم الشرعية.
يعد الشيخ سيدي محمد ولد الشيخ عبد الرحمن ولد الشيخ سيديا (الفخامة) أحد علماء البلد و رموز مرجعياته الدينية و الروحية التي تعول عليها الأغلبية في انتخاب مرشحها السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الشيخ الغزواني