انجز حر ما وعد، هكذا يمكن وصف نجاح رئيس المجلس الجهوي لولاية آدرار الأستاذ يحيى ولد عبد القهار، ونائبه مولاي الزين ولد أحمد شريف، في الوفاء بتعهدهم المتمثل في استصلاح طريق ودان – أطار، الذي كان يعاني الإهمال، حيث تم بفضل الله

الموافقة على تمويل استصلاح الطريق والشروع  خلال الأيام القليلة المقبلة، في التنفيذ.
ويعتبر تحقيق هذا الهدف أول البرامج والمشاريع التي تعهد بها رئيس المجلس الجهوي يحيى ولد عبد القهار، ونائبه مولاي الزين ولد أحمد شريف ضمن البرنامج الانتخابي للمجلس الجهوي الذي تم على أساسه انتخابهم خلال الاستحقاقات الأخيرة.
وقد ظل استصلاح هذه الطريق المطلب الأهم والشغل الشاغل لسكان وادان منذ فترة طويلة، مع العلم ان شركة attm كانت لا تقوم الا بطريق اطار -شنقيط، وتترك شنقيط –وادان البالغ طولها 110 بدعوى أنها من مهام "توتال" العاملة في التنقيب، وهي مغالطة كانت السبب في إهمال هذه الطريق، لأن "توتال" لم تقم بأي انجاز في هذا المجال منذ سبع سنوات، وهو ما يعني أهمية وقيمة هذه أن اللفتة الكريمة من طرف المجلس الجهوي لولاية آدرار بقيادة الرئيس يحيى ولد عبد القهار، ونائبه مولاي الزين ولد أحمد شريف، وهما من أبناء هذه الولاية البررة الساهرين مصالح السكان وتحقيق آمالهم وتطلعاتهم في التنمية المحلية.
ويشكل استصلاح هذا الطريق انجازا مهما لفك العزلة على المنطقة ذات الخصائص التنموية الهامة مما ينعكس إيجابا على حياة السكان، وينعش الأنشطة الاقتصادية المدرة للدخل ويساهم في الترويج للسياحة التي تعتبر من أهم موارد الولاية، إلى جانب كونه يساهم في تنقلات السكان والمواطنين العاديين في ظروف أكثر ملائمة وراحة وهو يتنقلون بين مدينة وادان والقرى المجاورة لها وعاصمة الولاية ومن خلالها إلى بقية أرجاء الوطن.
مولاي إبراهيم ولد مولاي أمحمد