يتجه قادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم إلى تأجيل المؤتمر العام للحزب، من أجل التحضير الجيد له، ودعوة بعض الأحزاب الصديقة والشقيقة،

وضبط المشاركين فيه.

ومن المتوقع أن يعلن الحزب عن الخطوة قبل نهاية الأسبوع الجارى.

ويحتاج الحزب إلى ثلاثة أشهر أو أربعة لترتيب أموره.

ويعتبر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم من أكبر الأحزاب السياسية بموريتانيا، ويبلغ عدد منتسبيه المعلن عنهم مليون منتسب خلال آخر حملة قام بها الحزب من أجل تجديد هياكله.