اختتمت الليلة البارحة في مدينة ولاته التاريخية فعاليات النسخة الثامنة من مهرجان المدن القديمة التي أشرف فخامة رئيس الجمهورية

السيد محمد ولد عبد العزيز على اطلاق أنشطتها يوم الثلاثاء الماضي في هذه المدينة.
وتميز حفل اختتام فعاليات المهرجان بتوزيع جوائزعلى الفائزين الأوائل في مسابقات القرآن الكريم والحديث الشريف والسيرة النبوية ، ودعم مقدم لأئمة مساجد المدن القديمة الأربع وسباق الإبل والمارتون والألعاب التقليدية.
وأكد وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأستاذ سيدي محمد ولد محم في كلمة بالمناسبة أن اكتمال دورات تنظيم المهرجان الثمان تحت إشراف مباشر من رئيس الجمهورية أعطى لهذا الحدث صبغة خاصة جعلته يحقق هدفه المتمثل في إعادة الاعتبار إلى هذه المدن بعد أن عاشت عقودا من الإهمال مما سبب نزوح سكانها وجعلها مهددة قبل تنظيم المهرجان بالشطب عليها من قائمة التراث العالمي.
وأشاد بالجهودالتي بذلها سكان ولاته والسلطات الإدارية والأمنية ولجان التنظيم والهيئات والمؤسسات لتكتمل فعاليات المهرجان بنجاح فائق في حسن التنظيم والضيافة.
وثمن دور الإعلام العمومي والخصوصي في مواكبة المهرجان وتغطية جميع أنشطته الثقافية والفنية ، متمنيا للمشاركين عودة ميمونة .
وجرى اختتام فعاليات المهرجان بحضور والي الحوض الشرقي المساعد عبد الله ولد محمد عبد الرحمن والمستشار برئاسة الجمهورية السيد أمبارك ولد بيروك ، ومستشار الوزير الأول حسني ولد أفقيه وحاكم مقاطعة ولاته السيد محمد حرمه ولد احمد قاسم وعمدة بلديتها السيد سيداتي ولد الديه.