قال الوزير الأول أحمد سالم ولد البشير، إن "الإصلاحات" التي قامت بها موريتانيا في عهد الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، جعلتها تقدم في المحافل الدولية كنموذج للإصلاح.


جاء ذلك في بداية خطابه أمام البرلمان الذي يتضمن حصيلة عمل الحكومة للعام 2018 وخطتها للعام القادم.
وأشار ولد البشير إلى أن استراتجية موريتانيا هذه تركز على ضرورات الأمن ومتطلبات التنمية، مضيفا أن البلد أنجز الكثير في هذا المجال.
وتحدث عن "انجازات" كبيرة قال إن الحكومة حققتها خلال السنة الماضية في مجالات الأمن والتنمية.
وعقد البرلمان الموريتاني اليوم الخميس جلسة علنية يقدم خلالها الوزير الأول حصيلة عمل الحكومة، وهي أول جلسة يحضرها الوزير الأول الجديد أحمد سالم ولد البشير بعد تعيينه في هذا المنصب قبل أسابيع.