افتتح الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الثلاثاء مهرجان المدن القديمة في مدينة ولاته  ألقى خطابا قصيرا ركّز فيه على تأكيد اهتمام حكومته بإحياء التراث الثقافي والحفاظ على المدن القديمة،

 

وينظم المهرجان بشكل سنوي منذ 2011 في إطار تخليد البلاد ذكرى المولد النبوي الشريف،

وأوضح الرئيس محمد ولد عبد العزيز في خطابه بهذه المناسبة أن المهرجان  يهدف إلى ترقية المدن القديمة ومدها بمقومات النمو والتطور مع المحافظة على معالمها العمرانية وروحها التراثية و تاريخها العريق."
20/11/2018
وحضر الرئيس محمد ولد عبد العزيز، مساء اليوم الثلاثاء بمدينة ولاته التاريخية فعاليات السهرة الفنية والثقافية للنسخة الثامنة من مهرجان المدن القديمة.

وتشارك في هذه السهرة فرق فنية من المدن التاريخية الأربع، تقدم من خلال مشاركتها الخصوصية التاريخية والتراثية والحضارية لكل منها على حدة وإسهاماتها في الإشعاع الثقافي والديني في ربوع القارة الإفريقية، كما تعمل هذه الفرق على إبراز دور المدن التاريخية وإسهاماتها في التنمية الوطنية.

وانطلقت فعاليات السهرة في جو احتفالي من طرف ساكنة مدينة ولاته احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف واحتضان مدينتهم لهذه النسخة وبالجهود التي بذلها رئيس الجمهورية لاستعادة مدينة ولاته التاريخية للدور الريادي في تحريك قطار التنمية.

وتميزت هذه الأمسية بتقديم وصلات مديحية وغنائية وفلكلورية والقاءات شعرية فصيحة وشعبية وأدوار مسرحية قدمتها الفرق المشاركة.

وحضر انطلاقة السهرة والي ولاية الحوض الشرقي السيد صال صيدو الحسن، ووزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة الأستاذ سيدي محمد ولد محم، وأعضاء الوفد المرافق لرئيس الجمهورية وضيوف المهرجان.

الرئيس ولد عبد العزيز أشرف كذلك خلال وجوده بمدينة ولاته على إطلاق عدة أنشطة من بينها برنامج المحاضرات التي انطلقت من المسجد العتيق بالمدينة وكذلك زيارته للمعرض الثقافي والأدبي في المهرجان وأطلق سباقا للإبل وكذلك كأس رئيس الجمهورية للرماية التقليدية.