انطلقت اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط أشغال الدورة ال 18 للجنة العليا المشتركة الموريتانية التونسية للتعاون.


وأشرف على انطلاقة أعمال الدورة الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير ورئيس الحكومة التونسية السيد يوسف الشاهد.
وينصب جدول أعمال هذه الدورة على دراسة مختلف مجالات التعاون الثنائي وسبل تعزيزها في مختلف الميادين، فضلا عن استكمال التباحث والتفاوض حول عدد من الاتفاقيات والبرامج التنفيذية التي ينتظر التوقيع عليها في ختام أشغال الدورة.
وحضر انطلاقة أشغال الدورة أعضاء الوفدين الموريتاني والتونسي وخبراء البلدين الذين عملوا خلال اليومين السابقين على تحضير مختلف نقاط جدول الأعمال.
وأجرى الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير، صباح اليوم الثلاثاء بمكتبه بالوزارة الأولى، محادثات مع رئيس الحكومة التونسية السيد يوسف الشاهد، الذي يزور موريتانيا حاليا.
وقد وسعت المباحثات فيمابعد لتشمل أعضاء الوفدين المرافقين في اشغال الدورة.
وصل رئيس الحكومة التونسية السيد يوسف الشاهد فجر اليوم الثلاثاء الى نواكشوط.
واستقبل رئيس الحكومة التونسية لدى وصوله مطار نواكشوط الدولي ام التونسي من طرف الوزير الاول السيد محمد سالم ولد البشير وعدد من اعضاء الحكومة و مديرة ديوان الوزير الاول وعدد من المسؤولين بالوزارة الاولى وسفيرا البلدين.
وأجرى الوزير الاول ونظيره التونسي محادثات على انفراد بقاعة الشرف بالمطار قبل ان يتوجه الضيف التونسي الى مقر اقامته وسط العاصمة نواكشوط.