تتواصل لليوم الثاني في نواكشوط فعاليات النسخة الثانية من معرض المنتجات الجزائرية، بمشاركة 170 من ممثلي مختلف شركات القطاع العام والخاص.


وتتنوع معروضات هذه النسخة، التي تستمر على مدى أسبوع، لتشمل المنتجات الغذائية والزراعية بالإضافة إلى التجهيزات والمعدات الكهربائية والمنزلية.
وأكد عدد من ممثلي الشركات الجزائرية المشاركة للوكالة الموريتانية للأنباء على أهمية تنظيم هذا المعرض ودوره الكبير في تنمية علاقات التعاون والشراكة التجارية بين موريتانيا والجزائر، مثمنين التجاوب الموريتاني مع فعاليات المعرض.
وأكد المتدخلون أن العلاقات التجارية المتطورة بين البلدين ستزيد من فرص استقطاب المزيد من الاستثمارات مما يسهم في تنمية البلد وخلق فرص عمل وتبادل للتجارب والخبرات الموريتانية الجزائرية في هذا المجال.
وكانت وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة خديجة بنت أمبارك فال قد أشرفت أمس رفقة وزير التجارة الجزائري السيد سعيد جلاب على افتتاح فعاليات معرض المنتجات الجزائرية في نواكشوط بحضور عدد من المسؤولين ورجال الاعمال .