أصدرت وزارة التهذيب الوطني جملة مذكرات عمل تضمنت تحويلات واسعة في المعلمين ومحدودة في الأساتذة.



ونشرت الوزارة هذه المذكرات بشكل مفصل حيث يمكن مطالعتها بالضغط هنا.

وتوزعت هذه التحويلات بين تحويلات عادية سواء كانت تلبية لرغبة أو ضرورة عمل، وبين تحويلات أخرى كانت عبارة عن تبادلات، فضلا عن تحويلات تحت يافطة لم الشمل العائلي.

وجاءت هذه التحويلات لتنهي آمال منتسبي الأسرة التربوية من المعلمين والأساتذة الذين كانوا يطمحون للاستفادة من هذه الجولة من التحويلات