أدى الرئيس الموريتاني خلال زيارته الحالية للصين  الشعبية زيارة لمقر الشركة الصينية للطرق والجسور.


وتلقى الرئيس  شروحا حول أعمال هذه الشركة وتقنياتها الحديثة قبل ان يجتمع بطاقمها الاداري والفني.

وتعد الشركة واحدة من أكبر اربع شركات عالمية في مجال بناء الموانئ والسكك الحديدية والانفاق والمطارات والمناطق الصناعية وهي من بين اكبر 500 مؤسسة عالمية عاملة في مختلف الاسواق العالمية حيث تملك شبكة تتكون من سبعين مكتبا عبر العالم تتوزع على ثمانين بلدا ويتجاوز رقم أعمالها 16 مليار دولار أمريكي.