عمت الاحتفالات مقاطعة وادان بعد نجاح مرشحي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على مستوى المقاطعة:

وهم عضو المجلس الجهوي لآدرار الممثل للمقاطعة مولاي الزين ولد أحمد شريف، ونائب المقاطعة أحمد ولد اسلميان وعمدة المدينة محمد محمود ولد أمية..
سكان مقاطعة ودان خرجوا في مسيرات حاشدة يتقدمها المنتخبون الفائزون وجموع غفيرة جابت شوارع المدينة والقرى والتجمعات التابعة لها بهذا النجاح الباهر بأغلبية ساحقة تجاوزت الـ80 بالمائة بحسب التقديرات الأولية، وهو نسبة تعتبر الأرفع من بين نسب نجاح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على المستوى الوطني مما يعكس وفاء سكان المقاطعة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية رغم تعدد المرشحين لبعض الأحزاب الأخرى.. ويعكس كذلك مستوى الأجماع الكبير حول المرشحين ومستوى المصداقية التي يحظون بها لدى المجتمع الوداني بمختلف أطيافه، كما يعبر هذا الفوز الساحق عن الالتزام والانضباط الحزبي بين لمختلف المنسبين لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية من أطر ووجاء الذي اختاروا الحزب ومصلحة وحدة وتماسك مجتمع ودان على أي اعتبارات أخرى..
وشهدت حملة الحزب على مستوى مقاطعة ودان حيوية ونشاطا وحراكا منقطع النظير تميز بتنظيم العديد من الفعاليات والمهرجانات التي شملت بالإضافة إلى المقاطعة المركزية جميع التجمعات السكانية التابعة للمقاطعة، وهي فعاليات تميزت بدقة التنظيم ومستوى التعبئة مما جعلها محل إشادة من الجميع وخصوصا من زاروا المدينة لتقييم هذه الفعاليات من ضيوف،حيث اعتبرت منسقية حملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على مستوى ولاية آدرار  أن مستوى تنظيم الحملة يعتبر الأفضل من بين جميع مناطق ومقاطعات آدرار..\
كما أشاد الجميع بدور المنتخبين في إنجاح هذه الحملة وتحقيق هذه النتيجة المشرفة نتيجة لما بذلوه من جهد ووقت ومال ونتيجة لحرصهم وتفانيهم في خدمة سكان المقاطعة لتتويج هذه المرحلة بهذا الفوز المستحق..