هاجم إمام مسجد وادان العتيق في خطبة الجمعة بعض المرشحين للاستحقاقات النيابية والبلدية عن مقاطعة وادان مستهدفا بشكل ضمني مرشحي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

دون أن يذكرهم بالاسم.
وخصص الإمام ـ بحسب بعض المصلين ـ جزء من خطبته لانتقاد كلمات هؤلاء المرشحين التي ألقوها خلال افتتاح الحملة، وهو ما فسره البعض بأنه استخدام للمنبر ضد مرشحين بعينهم مقابل غض الطرف عن بقية المرشحين وهو ما كان محل انتقاد واستياء من طرف البعض الذين رأوا في المسألة إقحاما للمسجد في التجاذبات السياسية والانتخابية وهو أمر ينافي رسالة المسجد الجامعة التي يجب أن تحث على ما يخدم المصلحة العامة للأمة لا ما يساهم في زرع الخلافات، وعدم استغلال الرموز الدينية في السجالات السياسية الذي ينافي النظم والقوانين الديمقراطية.