كشف استطلاع رأي شمل البرلمانيين في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا تأييدهم لانضمام كل من موريتانيا والمغرب إلى المجموعة وذلك قبيل القمّة التي ستحسم القرار في ذلك.


الاستطلاع الذي أجراه معهد الاستشراف والأمن في أوروبا كشف أن الغالبية العظمى من البرلمانيين الذين تمت مقابلتهم يرون أن توسع المجموعة من خلال عودة موريتانيا (التي تركت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في عام 2000) ستكون إيجابية (63 بالمائة).

وقد نشر معهد الاستشراف والأمن في أوروبا بالتفصيل نتائج الاستطلاع الذي شمل النواب في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وذلك عشية قمة لومي في 30 يوليو.

وقد احتفلت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا ، التي أنشئت في مايو 1975 بموجب معاهدة لاغوس بالذكرى الثالثة والأربعين لتأسيسها ويعتقد غالبية البرلمانيين أن المجموعة قد قامت - بشكل أو بآخر - بمهمتها (94 بالمائة).