نالت قصة أدبية تفاعلا واسعا تمكن عبرها الكاتب من معايشة جوانب من المآسي التي تنتج عن حوادث السير.


وجاء توقيت نشر القصة ساعات بعد حادث مأساوي عاشت عليه الليلة البارحة مدينة بوتلميت وراح ضحيته 8 أشخاص في ظل وجود جراح أخرى خطيرة نقل بعضهم إلى نواكشوط لتلقي العلاج.

وقد أسفر الساعات المتأخرة من الليلة البارحة عن حصيلة حادث السير الذي وقع على طريق الأمل بين الكلم 20 و21 غرب بوتلميت بين سيارة نقل من نوع "رينو" وحافلة صغيرة، حيث كانت سيارة "رينو" متجهة إلى مدينة أشرم.