وقع وزير النفط والطاقة والمعادن الموريتاني محمد ولد عبد الفتاح صباح اليوم الاثنين 23 يوليو 2018، عقدين مع الرئيس التنفيذي لقطاع الإنتاج بشركة "شل النفطية، (اندريو براون).


ويتعلق الأمر بالمقطعين (س 10 وس 19)، الواقعين في الحوض الساحلي للمياه الإقليمية الموريتانية .

وقال وزير النفط والطاقة والمعادن إن دخول "شل" كرائد جديد من رواد النفط في الساحل الموريتاني في اقل من عامين جنبا إلى جنب مع شركات اكسون موبيل , وبي بي , وتوتال يعزز مكانة موريتانيا كوجهة مفضلة للاستثمارات الكبرى في المشاريع الاقتصادية طويلة الأجل من خلال تقديم إطار قانوني جذاب في بيئة تتميز بالأمن والاستقرار وبمناخ أعمال تنافسي بفضل النهج الذي تبنته الحكومة بتوجيهات من الرئيس.

وأضاف ولد عبد الفتاح أن وجود هذه الشركات الأربع في موريتانيا يعطي موريتانيا دفعا إضافيا لتعزيز تطوير مواردها النفطية, وان هذين العقدين سيمكنان من تكوين الكادر البشري الموريتاني والاستفادة من خبرات شركة شل .

وبدوره أشاد الرئيس التنفيذي لقطاع الإنتاج بشركة شل (اندريو ابراون)، بظروف الاستثمار في موريتانيا وبجو الأمن والاستقرار الذي تنعم به البلاد.

وشدد "اندريو ابراون" على أهمية دعم القدرات المحلية في مجال الطاقة والنفط وبما تتوفر عليه موريتانيا من فرص واعدة للاستثمار في مجال الطاقة .