تنعقد اللجنة التعاونية الجزائرية الموريتانية المشتركة اليوم الثلاثاء حسب بيان صادر عن الجمارك الجزائري.

 

هذا الاجتماع الذي يستغرق يومين هو جزء من تنفيذ الاتفاقية الموقعة بين الحكومة الجزائرية والحكومة الموريتانية في 8 نوفمبر 2017 في نواكشوط، بشأن إنشاء منفذ حدودي بري.

 

يعوّل على هذه اللجنة في تأمين الحدود وتسهيل حركة الأشخاص والسلع وتعزيز التجارة بين البلدين. كما أنّ المشروع هو أيضا جزء من توصيات منظمة الجمارك العالمية من اجل مراقبة الحدود بشكل متسق.