كشف الأمين الدائم لمجموعة دول الساحل مامان سديكو عن اجتماع للمانحين،  ستحتضنه نواكشوط شهر سبتمبر 2018

يهدف إلى "دعم البرنامج الاستثماري الأولوي لمجموعة دول الساحل، في مرحلته الأولى لعامي 2019-2021".




وأضاف سديكو في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية أن الاجتماع المرتقب بنواكشوط سيكون "اجتماعا هاما لأصدقاء وشركاء منطقة الساحل، لجمع الموارد المالية اللازمة لتنفيذ البرنامج الاستثماري".

 

وأكد سديكو أن البرنامج الاستثماري لدول الساحل يشكل "دعامة أساسية، لإكمال خطتنا على المستوى العسكري، الساعي إلى إحلال السلام والأمن الدائم بالساحل، عبر الانخراط في مسار تنموي، اجتماعي اقتصادي إقليمي حقيقي ذي طابع متسارع".

 

وقال سديكو إنه سيكون هناك حديث خلال القمة الإفريقية المرتقب أن تحتضنها نواكشوط، حول القوة المشتركة الإفريقية، لكن "حصيلة العمل الحقيقة لمجموعة دول الساحل الخمس، ستكون خلال شهر سبتمبر".

وكالة الأخبار