ألقى وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي أحمد ولد أهل داوود محاضرة حول المقاربة الموريتانية في محاربة الإرهاب والتطرف

ضمن ندوة علمية أقيمت الليلة البارحة في إطار الإحياء الرمضاني الذي تنظمه الوزارة.

وأفاد الوزير في محاضرته بأن الحكومة تعمل على تعزيز المقاربة الموريتانية في مجال محاربة الغلو والتطرف وصيانتها من أجل حماية الأمن القومي ونشر ثقافة السلم والحوار وتنقية فكر الشباب من التشدد والتعصب.

ونظمت المحاضرة بحضور الأمين العام للوزارة ووالي نواكشوط الغربية ولفيف من العلماء والأئمة وشيوخ المحاظر.

وتندرج المحاضرة في إطار الأنشطة التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية إحياء لشهر رمضان كل عام، والتي أشرف الرئيس ولد عبد العزيز على إطلاقها خلال حفل إفطار بالرئاسة فاتح رمضان.