رفعت قيادة الأركان العامة للجيوش تعازيها لأسرة الشهيد الذي استشهد فجر اليوم الثلاثاء إثر تعرض كتيبة حفظ السلام في قرية تاكبار(جمهورية وسط افريقيا)

لهجوم من طرف ميليشيات أنتي بالاكا.

وجاء في إيجاز صحفي للأركان العامة للجيوش توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء بنسخة منه مايلي:

" تعرض موقع متقدم مؤقت من كتيبة حفظ السلام في قرية تاكبار (جمهورية وسط إفريقيا) فجر اليوم لهجوم من طرف ميليشيات أنتي بالاكا.

وقد دامت الاشتباكات عدة ساعات وأسفرت عن استشهاد عسكري وإصابة 11 آخرين بجروح خفيفة ومتوسطة وقد تم القضاء على 33 مهاجما.

وعلى الفور تدخلت قيادة الكتيبة لتعزيز الموقع وإخلاء الجرحى للمستشفى الميداني في ابريا لتلقي العلاجات الضرورية ونقل جثمان الشهيد إلى مدينة بانكي تحضيرا لعودته إلى أرض الوطن.

ويأتي هذا الهجوم على أثر إيواء الوحدة لمجموعة من اللاجئين المدنيين الفارين من ملاحقات ميليشيات أنتي بالاكا.

وبهذه المناسبة ترفع الأركان العامة للجيوش تعازيها لأسرة الشهيد وتمنياتها بالتعافي السريع للجرحى، وتؤكد عزمها على الوفاء بالتزاماتها الدولية في المحافظة على الأمن في قطاع مسؤولياتها وضمان سلامة المدنيين العزل وتمسكها بحقها المشروع في الدفاع عن النفس لحماية الأفراد ومعداتهم".

وام

 

الصورة تخدم النص