تكبّدت شركة كوسموس للطاقة Kosmos Energy خسائر بلغت 122 مليون دولار للسنة المالية المنصرمة 2017

لكنّها لا تزال تسعى لتحقيق المزيد من النمو وتوسيع نطاق أنشطتها حسب التقرير السنوي للشركة الذي كشفت عنه يوم 5 مارس الجاري.
الشركة الأمريكية التي اكتشفت كميات كبيرة من الغاز في المنطقة الحدودية بين موريتانيا والسنغال؛ وفي معرض حديثه عن هذا الموضوع، قال الرئيس التنفيذي أندرو إنجليس: إن “عام 2017 كان عاما من التنفيذ التشغيلي والاستراتيجي”.
وأضاف لقد استثمرنا 300 مليون دولار لتنويع قاعد الإنتاج وخلق مصدر آخر للنمو من خلال الاستحواذ على الأصول البحرية وخفض صافي ديننا” على حد وصفه.
وكان الاتفاق بين موريتانيا والسنغال قد وقع يوم التاسع من فبراير الماضي، ويتألف الاتفاق من خمسين نقطة بينها ثمان وأربعون نقطة مقترحة من السنغال واثنان مقترحتان من الطرف الموريتاني تتعلق بفرض أو إعفاء الغاز المسال المنتج في النطاق المشترك، من المكوس والضرائب.
وينص الاتفاق المستند، على معاهدة افريج لعام 1976، على التوزيع المتساوي لجميع عائدات الحقل.

المصدر: نقله موقع الحرة عن ريم آفريك