أصدرت موريتانيا وتركيا مساء اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط، بيانا مشتركا وذلك تتويجا للزيارة التي قام بها  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موريتانيا.


وتلي البيان بحضور قائدي البلدين في نسخته العربية من طرف السيد اسلكو ولد احمد ازيد بيه وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ونسخته التركية من طرف السيد احمد شاويس اوغلو وزير الشؤون الخارجية التركي.

وفيما يلي نص البيان :

"بدعوة من أخيه صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية قام رئيس الجمهورية التركية صاحب الفخامة السيد رجب طيب اردوغان بزيارة رسمية لنواكشوط في 28 فبراير 2018 على رأس وفد رفيع المستوى.

وتندرج هذه الزيارة في إطار تعزيز روابط الصداقة والتعاون بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية التركية، تلك الروابط التي تستمد قوتها من التاريخ المشترك والتي تطورت خلال السنوات الأخيرة بفضل الزيارة التاريخية لصاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز لتركيا عام 2010م تلك الزيارة التي أعطت دينامية جديدة للعلاقات الثنائية مكنت من تحديد أولويات الشراكة الموريتانية التركية، خصوصا في مجالات الاستثمار والمساعدة الفنية والمبادلات الاقتصادية.

وأجرى رئيسا الدولتين مباحثات على انفراد وسعت من بعد لتشمل الوفدين. وقد طبع هذه المحادثات تطابق في وجهات النظر حول القضايا التي تم التطرق اليها، وتناولت من بين أمور اخرى، تقوية علاقات التعاون الثنائي والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وعبر الرئيسان عن ارتياحهما لمستوى التطور في العلاقات بين البلدين الذي تجسد في توقيع العديد من الاتفاقات في مختلف المجالات، وفي إرساء آلية للتشاور الدبلوماسي المنتظم ، وفي مستوى تبادل الزيارات.

وعبر الرئيسان عن ارادتهما في تعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين عبر آليات التحفيز في الاستثمار وفي مجالات الزراعة والبنى التحتية والسياحة والطاقات المتجددة والمعادن والمحروقات وسياسة الهجرة والتجارة.

وأصدر الرئيسان تعليماتهما للحكومتين بانشاء لجنة مشتركة تكلف بمتابعة تنفيذ الاتفاقات الموقعة بين البلدين.

وعبر الرئيسان كذلك عن ارتياحهما لتنظيم المنتدى الاقتصادي الثنائي الموريتاني التركي المنظم بنواكشوط وقررا اتخاذ الإجراءات الملائمة لتحفيز القطاعين الخصوصيين والعموميين الوطنيين من اجل ترقية شراكة تخدم مصالح الطرفين بهدف استغلال الإمكانات الاقتصادية الهامة في البلدين.

وعبر صاحب الفخامة السيد رجب طيب اردوغان عن عميق شكره لأخيه صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز على حفاوة الاستقبال والضيافة اللذين لقيهما هو والوفد المرافق له بمناسبة زيارته لموريتانيا.

ووجه صاحب الفخامة السيد رجب طيب اردوغان الدعوة إلى صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز للقيام بزيارة رسمية لتركيا، وقد لبى صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز هذه الدعوة على ان يحدد تاريخ هذه الزيارة عبر القنوات الدبلوماسية.

عن الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد اسلك ولد احمد أزيد بيه وعن جمهورية تركيا وزير الخارجية مولود شاويس اوغلو.