تجري التحضيرات على قدم وساق لتنظيم مؤتمر عالمي لمناهضة التطرف بنواكشوط سيحضره العلامة عبد الله ولد بيه بحر الأسبوع الجاري.


وحسب مصادر تحدثت لموقع الصحراء فإن ولد بيه سيصل نواكشوط غدا الثلاثاء تمهيدا لحضوره فعاليات المؤتمر التي ستنطلق بعد غد الأربعاء في قصر المؤتمرات تحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي.

واختارت الوزارة تنظيم نسخة هذا العام من "مؤتمر واقع الأمة الإسلامية في ظل تحديات الغلو والتطرف العنيف" يومي 20 و21 فبراير 2018 بالمركز الدولي للمؤتمرات وذلك تحت شعار: "مؤتمر نواكشوط مقاربة فكرية لترسيخ قيم الاعتدال والوسطية".

وينظم هذا المؤتمر بشكل سنوي مطلع كل عام، حيث نظمت نسخته الأخيرة مطلع مارس الماضي وعادة ما تقام فعالياته تحت رعاية الرئيس محمد ولد عبد العزيز، إذ يندرج المؤتمر في إطار استراتيجية الوزارة الساعية إلى محاربة الغلو والتطرف ونشر فكر الاعتدال والوسطية والتسامح.

ويستعرض المؤتمر المواضيع المرتبطة بمكافحة الإرهاب والتطرف ودعم الوسيطة من خلال جلسات علمية تنعقد بمشاركة كوكبة من العلماء والباحثين والمفكرين من مختلف بلدان العالم الإسلامي.

ويبحث المؤتمر على الخصوص محاور: الغلو والتطرف من المنظور الإسلامي، الأمة الإسلامية وتحديات الغلو والتطرف، العولمة وتيارات العنف والتطرف، الدولة المدنية في الإسلام.

الصحراء