نعت الاتحادية الوطنية لكرة القدم بموريتانيا رئيسها الشرفى والرئيس السابق للاتحادية "أفال تيرنو" الذى وافاه الأجل المحتوم بالعاصمة السينغالية دكار.


ووصف رئيس الاتحادية أحمد ولد يحي رحيل "أفال تيرنو" بالخسارة الكبيرة،قائلا "لقد عرف الرجل بالنزاهة والوطنية والإخلاص في العمل، كما اشتهر بعلاقته الحسنة مع الجميع".
ويعتبر "أفال تيرنو " قيمة تربوية وعلمية ساهمت فى نربية العديد من الأجيال خلال مشواره بالتعليم، كما شارك فى عدة مجالات أبرزها كرة القدم واللجنة المستقلة للانتخابات ، مع محافظته على علاقة وازنة بالجميع عليه رحمة الله.