ودعت موريتانيا الشاعر “محمد كابر هاشم”أحد أبرز شعرائها الذي وافته المنية الأحد في أحد مستشفيات العاصمة نواكشوط

عن عمر يناهز خمسة وستين عاما بعد صراع مع المرض.
ونعت الأحزاب السياسية والاتحادات والنقابات الفقيد الذي شكلت وفاته عنوانا بارزا في صحف نواكشوط ومحطاتها الإذاعية وقنواتها التلفزيونية.

ونعى اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين في بيان رئيسه السابق “محمد كابر هاشم” قائلا:”إنه كان من أحد أبرز المدافعين عن قضايا الوطن والأمة العربية وأثرى المكتبة الموريتانية والعربية بدواوين شعرية رائعة ومؤلفات عديدة وفي مقدمتها كتابه الموسوعة (أجيال القصيدة الموريتانية المعاصرة) وغيره من الاعمال الرائدة التي سطرها قلمه الفذ”.

وأضاف أن الساحة الأدبية الموريتانية اهتزت لرحيل قامة سامقة كباسقات النخيل في عالم الشعر والأدب والثقافة والإعلام .