تأجل مثول الوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين أمام البرلمان لاستعراض حصيلة عملة حكومته خلال العام 2017، وآفاق عملها خلال العام 2018 إلى نهاية شهر يناير الجاري،

حسب ما أكدته مصادر برلمانية للأخبار.

 

وتوقعت المصادر البرلمانية التي تحدثت للأخبار أن يمثل ولد حدمين أمام البرلمان يوم الخميس 25 أو الجمعة 26 يناير الجاري، وذلك لاستعراض حصيلة عمل حكومته، وآفاق عملها خلال السنة الجديدة.

 

وكان الوزير الأول خلال السنة المنصرمة والسنوات التي سبقتها يستعرض حصيلة عمل حكومته وآفاقها في الأيام الأولى من شهر يناير، وفي الغالب بين يومي 5 و 7 من شهر يناير، فيما تأخر الاستعراض خلال السنة الحالية دون الكشف عن أسباب ذلك.

 

وتعرضت حكومة الوزير الأول يحي ولد حدمين لهجوم من عدد من نواب البرلمان المنتمين للحزب الحاكم خلال حفل العشاء الذي أقامه رئيس الحزب سيدي محمد ولد محم على شرفهم البارحة، وقاطعه ولد حدمين وأعضاء حكومته لأول مرة من توليه منصب الوزير الأول أغسطس 2014.

 

كما تغيب الوزير الأول عن آخر اجتماع للمكتب التنفيذي للحزب الحاكم الذي يعتبر عضوا فيه، كما تغيب هو وأعضاء حكومته عن الندوة التي نظمها الحزب لتقديم حصيلة إنجازات 2017، وآفاقها.