يعاني المسافرون عبر طريق الأمل من مخاطر جمة تبلغ أوجها في محور تحت الأشغال حاليا بطول 22 كلم على المسافة الممتدة ما بين 37 و15 كلم شرق نواكشوط،

حيث انتهت الأشغال في الأجزاء الموالية للعاصمة والممتدة على طول 15 كلم.

وتعرف المنطقة الواقعة تحت الأشغال صعوبات خاصة في ظل استيلاء الغبار والأتربة على المنطقة، وهو ما أدى لتسجيل عدة حوادث سير في هذه المنطقة نتيجة لحجب الرؤية بسبب انتشار الغبار والأتربة.

كما تعرف محاور أخرى من الطريق صعوبات مماثلة، وتسجل العديد من حوادث السير كان آخرها سقوط شاحنتين اثنيتن خلال الـ24 ساعة الماضية على التوالي عند الكلم 92 و93 شرق نواكشوط كما توضحه الصورتان المرفقتان أسفل الخبر.

وسبق وأن صادق مجلس الوزراء مجلس الوزراء منتصف عام 2017 على مشروع تجديد محور الطريق الرابط بين نواكشوط وواد الناقه الممتد على طول 50 كلم، ومنحت صفقة الأشغال لشركة ATTM وتتولى الأشغال حاليا عدة شركات في هذه المحاور من بينها شركة MTS.

 

الصحراء