جاء في بيان لوزارة الدفاع الموريتانية توصلت الوكالة الرسمية للأنباء بنسخة أن:


"  وزير الدفاع الوطني يعلن للرأي العام الوطني عن تعرض مركز امني تابع لمفرزة السلام الموريتانية في مدينة ابريا بوسط إفريقيا لعملية جبانة نفذتها عصابة خارجة عن القانون يوم 04/12/2017.

كان المركز المستهدف يتولى مهمة تأمين مخيم للنازحين تحت حماية الأمم المتحدة ، وقد تصدى أفراد مفرزتنا بقوة لهذا الاعتداء.

ومع كامل الأسى فقد نجم عن العملية مقتل الدركي حمادي ولد صمب وإصابة دركيين بجروح .

وبهذه المناسبة الأليمة ، وباسم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ، يتقدم الوزير بتعازيه لأسرة الشهيد ولإفراد القوات المسلحة وقوات الأمن مع تمنياته بالشفاء العاجل للجريحين.

(انا لله وإنا إليه راجعون)."

وام