اصدرت محكمة الاستئناف بولاية داخلت نواذيبو حكما يقضي بإطلاق سراح المتهم محمد الشيخ ولد امخيطير بشكل إجرائي

رغم احتمال أن تتقدم بعض الأطراف بالطعن في الحكم، لكن حق الأطراف في التقدم بالطعن لا يوقف تنفيذ الحكم الصادر عن المحكمة بهذا الخصوص.، بحسب موقع "الصحراء" الذي نقلنا عنه الخبر

ويتمثل الحكم في السجن سنتين اثنتين وهي الفترة التي قضى المتهم أكثر منها داخل السجن منذ إيداعه مطلع العام 2014 مع إلزامه بدفع غرامة بلغت 60 ألف أوقية.

وقد قررت المحكمة حكمها هذا خلال جلستها التي عقدت في تشكلتها المغايرة والتي خصصت للنظر في ملف اتهام محمد الشيخ ولد امخيطير بالإساءة إلى الرسول عليه الصلاة والسلام وانتهاك حرمات الله.

وسيتم إطلاق سراح ولد امخيطير في ظل تزايد مطالب الحقوقيين الدوليين بمنحه الحرية واعتباره سجين رأي، بينما ترى أطراف واسعة من الرأي العام الموريتاني أنه مرتد ويستحق الإعدام وفقما تؤكده التظاهرات المنظمة في إطار ما بات يعرف بحراك "النصرة".


وحصل مراسل موقع "مراسلون" في مدينة نواذيبو على

(منطوق الحكم في القضية  03/2014 المسجلة ضد المتهم محمد الشيخ ولد لمخيطير و  بتهمة الإساءة إلى الرسول صلى الله عليه و سلم و انتهاك حرمات الله حيث حكمت  عليه بالحبس سنتين و التغريم ستين ألف أوقية و هذا نص الحكم كما كتبه مراسلنا نقلا عن رئيس المحكمة : " قررت المحكمة نهائيا حضوريا بصحة تعهد المحكمة العليا و و إدانة المتهم و درء الحد عنه و عقوبته بالحبس سنتين و تغريمه بمبلغ 60 ألف أوقية")

 

الصورة تخدم النص