انتقد وزير الشؤون الخارجية الصحراوي محمد سالم السالك بشدة خطاب الملك المغربي حول الصحراء الغربية معتبرا أنه خطاب بائس يجسد الحماقة في أعمق تجلياتها والتهور بكل معانيه.


وقال المسؤول الصحراوي، في ندوة صحفية بمقر السفارة الصحراوية بالجزائر، إن النهج المتعنت والصبياني الذي سلكه ملك المغرب سيقود العرش العلوي لا محالة إلى الهاوية.

وأضاف أن التنكر للاتفاق الذي وقع عليه والده الحسن الثاني بعد 16 سنة من الحرب الضروس بين الجيشين الصحراوي والمغربي، والدوس على قرارات الشرعية الدولية في محاولة لصد أنظار شعبه المتطلع لأبسط حقوق المواطنة والكرامة والسيادة، سيؤدي بالشعب المغربي إلى المزيد من الفقر والجهل والحرمان وبالمملكة المغربية إلى مستقبل مجهول وعزلة أكبر على كافة الأصعدة الإقليمية والقارية والدولية.

كما أكد رئيس الدبلوماسية الصحراوية أنه آن الأوان قد حان للمغرب أن ينهي احتلاله وأن يحترم حدود جيرانه، كما حان الوقت لفرنسا أن تلعب دورا إيجابيا ينقذ المغرب من المزيد من التدهور الاقتصادي والاجتماعي الذي جعله في ذيل الترتيبات العالمية الخاصة بالتنمية البشرية، ويضمن لفرنسا مصالحها التي تشترط المساهمة في إحلال السلام العادل والنهائي بدل تشجيع وتأييد المواجهة والحرب وزرع عدم الاستقرار.

 

مواقع