يتقدم مولاي إبراهيم ولد مولاي أمحمد مدير مؤسسة "البيان الصحفي"، باسمه الشخصي وباسم كافة الشرفاء أهل مولاي البخاري، بالتعازي الخالصة وأصدق المواساة إلى الشرفاء أهل مولاي الزين،

في وفاة الوالد مولاي الزين ولد العربي ولد مولاي الزين، ويخص بالتعازي والمواساة نجل الفقيد الأستاذ الجامعي الدكتور زيدان ولد مولاي الزين وكافة  الأخوة والأخوات، وكذلك ابن أخت الفقيد السفير والدبلوماسي شيخنا ولد النني ولد مولاي الزين، راجيا للفقيد الرحمة والغفران ولأبناءه وأحبائه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون..
وعرف الفقيد  الوالد مولاي الزين ولد العربي بجميع الخصال الحميد من كرم وشهامة، وشجاعة، ولا غرو في ذلك فهو سليل عائلة أهل مولاي الزين الشرفاء، ذات المكارم ورائدة الجهاد والمقاومة فالفقيد ابن البطل المجاهد مولاي الزين ولد سيدي ولد العربي الملقب "لمديرمز" شهيد معركة (طرحت ام اتويكدات قرب يغرف 1908) رحم الله الوالد الفقيد مولاي الزين وتقبل الله الشهداء في عليين وأسكنهم فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء، وإنا لله وإنا إليه راجعون..