اتفق الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ونظيره السوداني، اليوم الإثنين، على جدول زمني لتنفيذ 35 اتفاقية موقعة بين البلدين وتعزيز التعاون والتنسيق في المحافل الإقليمية والدولية.


 

جاء ذلك في كلمتي رئيسي الدولتين، خلال اجتماعات اللجنة العليا السودانية الموريتانية المشتركة في دورتها الثالثة، بالعاصمة السودانية الخرطوم.

 

وقال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز " أن انعقاد الاجتماعات يُشكل فرصة لتقييم حصيلة وأولويات التعاون الثنائي بين الخرطوم ونواكشوط".

 

وأضاف أن "المتغيرات الدولية التي يشهدها العالم، تتطلب تقوية آليات التعاون بين البلدين، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب".

 

وأشار إلى أنه "لابد من وضع أولوية للتعاون الثنائي في مجالات المياه، والمعادن، والإسكان، والعمران، وتكنولوجيا الإعلام والاتصال، والتكوين المهني".

 

بدوره قال الرئيس السوداني، إن "توفر الإرادة السياسية لدى البلدين، سيُفضي إلى المزيد من تجويد العمل، وتعزيز الانطلاق نحو المستقبل".

 

وأضاف البشير، أن "قيادتي البلدين ستتابعان وتشرفان مباشرة على قرارات اللجنة العليا المشتركة، وإزالة العقبات ووضع جدول زمني (لم يحدده) لتنفيذ 35 اتفاقية وقعت منذ عام 2007".