افادت مصادر  إعلامية إن وزير الخارجية السنغالي "صديقي كابا" سيزور العاصمة الموريتانية نواكشوط للقاء


المسؤولين الموريتانيين في ملفات تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الجارين.

زيارة  وزير الحارية السنغالي الجديد، اليوم الإثنين أو غد الثلاثاء لنواكشوط تأتي بعد عدة أيام على حادثة نشر خبر في الوكالة الرسمية السنغالية للأنباء  لخبر حول نشاط لمنظمات يهاجم موريتانيا ويصفها بالعنصرية والعبودية.

وقد ردت موريتانيا على هذا الخبر قبل أن تسارع وكالة الأنباء السنغالية إلى حذفه ومنع نشاط هذه المنظمات الذي كانت تعتزم القيام به في أحد فنادق داكار.

ومن المنتظر أن تكون زيارة وزير الخارجية السنغالية فرصة لاعتذار السنغال عن هذا الخطأ.

 

 فيما يرى البعض الآخر ان كابي يحمل رسالة من ماكي صال لولد عبد العزيز تتعلق بحضور مؤتمر للسلم والأمن ستحتضنه السنغال وقد لبى عدة قادة أفارقة في منطقة الساحل الدعوة لحضوره.