ذكرت مصادر اخبارية أن رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز، قد يعلن هذا الأسبوع عن تشكيلة حكومية جديدة؛ يتم خلالها الاحتفاظ بالوزير الأول الحالي،

يحيي ولد حدمين وعدد من وزراء فريقه الحكومي الحالي مع تبادل في الحقائب ودخول أسماء جديدة.

وأوضحت المصادر أن مرسوما رئاسيا بهذا الخصوص بات جاهزا على مكتب الرئيس.

المصادر ذاتها أشارت إلى أن تحديد الحقائب الوزارية التي تقرر منحها لأبرز أحزاب المعارضة المشاركة في الحوار الأخير، هو ما أخر الإعلان عن التغيير الوزاري الذي طال انتظاره؛ مبرزة أن إصرار حزب الوئام بقيادة بيجل ولد هميّد على منحه إحدى وزارات السيادة ربما جعل بقية الأحزاب الأخرى ترى فيه نوعا من الغبن، ما جعل رئيس الجمهورية يرجئ الحسم في الموضوع لتجنب أي تصدع في الكتلة السياسية الداعمة للتغييرات الدستورية.

وكالة موريتانيا اليوم