قال الوزير الناطق باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ، مساء اليوم الخميس، إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز

"لا يريد الرئاسة وغير متشبث بها"، مشيراً إلى أنه سبق أن صرح بعدم ترشحه لولاية رئاسية ثالثة.
 
وأوضح ولد الشيخ في تعليق على مجلس الوزراء، أن "رئيس الجمهورية لا يريد الرئاسة أصلا، وغير متشبث بها، وإنما أملتها عليه مصلحة الوطن وتشبث المواطن به".
 
وأضاف ولد الشيخ في رده على سؤال لأحد الصحفيين حول المستقبل السياسي للرئيس، أن "الأغلبية متمسكة برئيس الجمهورية وستبقى معه أينما كان، وذلك تمسكا بالإنجازات التي تحققت وبالأمن والاستقرار والتنمية والدبلوماسية الناجحة لموريتانيا"، على حد تعبيره.
 
ونفى ولد الشيخ أن يكون الرئيس قد تحدث في تصريحه الأخير، أمس الأربعاء، عن أنه "سيأتي بعده رئيس في 2019 ولا 2020 أو 2030"، مشيراً إلى أن المعارضة "لم تكن تريد لرئيس الجمهورية المأمورية الأولى، ولا حتى أن يكمل مأموريته الثانية".
 
وعلى الرغم من التصريحات المتكررة لولد عبد العزيز التي يؤكد فيها عدم ترشحه لولاية رئاسية ثالثة إلا أن الأغلبية وبعض أعضاء الحكومة يطالبون بين الفينة والأخرى ببقائه في السلطة، وهو ما يثير مخاوف المعارضة.

 

صحراء ميديا