من المقرر أن تناقش الحكومة في اجتماعاتها القادمة مقترحا بتقطيع انتخابي جديد قبل الدفع بتطبيق نظام المجالس المحلية الذي أقره الاستفتاء

الذي نظم مؤخرا وقاطعته جهات معارضة أكدت عدم قبولها لما سيسفر عنه.

وحسب التسريبات فسيم تقسيم ولايتين واستحداث ولاية ثالثة باقتطاع مقاطعات لها من ثلاث ولايات أخرى على أن يتم استحداث مقاطعتي بنشاب في اينشيري ووانبوا في كيدماغه، حيث التزم لهم الرئيس محمد ولد عبد العزيز في خطابه في الحملة الانتخابية باستحداث ولاية جديدة.

ومن المقرر فور المصادقة على التقطيع الانتخابي الجديد مراعاة ذلك في المجالس المحلية وفي النواب على مستوى الجمعية الوطنية التي سيتم تجديدها في انتخابات سيعلن عنها لاحقا.

ويطالب سكان مقاطعة باركيول باعتمادها عاصمة ولاية جديدة تسمى ولاية آفطوط بوصفها أكبر مقاطعة في لعصابة  تشمل ثمان بلديات.