من المنتظر أن يبدأ الرئيس مسعود ولد بلخير رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي المعارض رحلة علاجية إلى الإمارات من أجل إكمال الفحوصات الطبية.


وكان طبيب مسعود الخاص قد اقترح نقله إلى ألمانيا لكن الاختيار وقع على المستشفى الأمريكي في مدينة أبو ظبي لإجراء بقية متطلبات العلاج.

وسبق وأن أصيب ولد بلخير بوعكة صحية قبل أسابيع في ظل تطمين مقربين منه باستقرار وضحه الصحي.

 

الصحراء