وقعت موريتانيا والمملكة العربية السعودية الخميس على اتفاقية لاستقدام العمالة المنزلية الموريتانية.

 



وأشارت صحف سعودية إلى أن الاتفاقية جرى توقيعها اليوم بين وزيرة الوظيفة العمومية كمبا با وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي علي بن ناصر الغفيص في محافظة جدة.

 

وقالت وسائل الإعلام السعودية إن الاتفاقية تأتي سعياً لاستكمال خطط وزارة العمل السعودية في مجال توسيع جهات الاستقدام من الدول المرسلة للعمالة، وفتح قنوات جديدة لتلبية الطلب المتزايد على العمالة المنزلية.

 

وتلتزم المملكة -ممثلة في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بحسب الاتفاقية- بأن يكون استقدام وتوظيف العمالة المنزلية بموجب هذا الاتفاق، ووفقاً للأنظمة واللوائح والتعليمات المعمول بها، وبحماية حقوق العمالة المنزلية في المملكة.

 

في حين نصت الاتفاقية على التزام موريتانيا -ممثلة في وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة- على تأمين العمالة المؤهلة واللائقة طبياً التي تحتاجها المملكة؛ وفقاً لمتطلبات ومواصفات الوظيفة المطلوبة، ومراقبة معايير المراكز الطبية التي تجري الفحوصات بانتظام.

 

كما تنص على ألا تكون العمالة المنزلية المرشحة للعمل من أصحاب السوابق، وأن تكون العمالة المنزلية المرشحة للعمل مدربة في معاهد أو مراكز متخصصة في الأعمال المنزلية، ويتم تثقيفها بعادات وتقاليد المملكة، وطبيعة أحكام وشروط عقد العمل.

 

كما يجب على الحكومة الموريتانية – حسب الاتفاقية - توجيه العمالة المرشحة بضرورة الالتزام بالأنظمة والتعاليم والآداب والعادات وقواعد السلوك، خلال إقامتها في المملكة، واتخاذ الإجراء اللازم لتسهيل نقل العمالة المنزلية المرشحة للعمل إلى المملكة خلال فترة لا تتعدى شهراً واحداً من تاريخ استلام وكالات الاستقدام في موريتانيا للتأشيرة.

 

وكالة الأخبار