استقبل الوزير الأول السيد يحي ولد حدمين مساء أمس الثلثاء المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين الموريتانيين، وبعد نقاش صريح أبدى الوزير الأول دعمه

لمسار الإصلاح الذي تقدمت به النقابة والمتعلق بضرورة تنقية وتنظيم الحقل الصحفي، وفي نهاية اللقاء سلم نقيب الصحفيين الموريتانين السيد محمد سالم ولد الداه العريضة المطلبية للنقابة والتى تضمنت:

-دعم الحكومة لمسار تنظيم وتنقية الحقل الصحفي.
- تحويل صلاحية منح البطاقة الصحفية الموحدة للنقابة مع إشراك الفاعلين.
- تطبيق مخرجات الأيام التشاورية حول إصلاح الصحافة.
- اصدار قانون الإشهار وزيادة مبلغ صندوق دعم الصحافة الخاصة.
- تسوية ملف المتعاونين في المؤسسات الإعلامية العمومية والخاصة وإبرام عقود عمل.
- تسوية ملف علاوتي 50 في المئة؛ و10 في المئة لصالح الصحافة العمومية.
- تسوية ملف الزميل ماموني ولد المختار ومنحه حقوقه كاملة غير منقوصة.
- العمل على الافراج عن الزميل اسحاق ولد مختار.

 وقد أبدى الوزير الأول تجاوبا كبيرا مع هذه المطالب معلنا دعم حكومته لمسار تنقية الحقل الصحفي.