أعلن عضو مجلس الشيوخ يوسف سيلا استقالته من حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم 

الذي ترأسه الوزيرة الناها بنت مكناس ومن جميع الأحزاب الداعمة للأغلبية حسب تعبيره.
وبرر عضو الشيوخ استقالته لإقدام النظام على قطع العلاقات مع دولة قطر حسب تعبيره.
ونشط سيلا مؤخرا في سلسلة نشاطات معارضة للنظام حيث ظهر مرات عديدة داعم لرئيس حركة إيرا بيرام ولد الداه اعبيدي كما نشط في حملة الشيوخ المقاطعين للتعديلات الدستورية.
ويعتبر سيلا عضوا بمجلس الشيوخ عن مقاطعة امبود بولاية كوركول والكاتب الأول للجنة الخارجية والدفاع والقوات المسلحة بمجلس الشيوخ.